موقع محمد أسليـم

 

المجلة    ssssssssssssss       file.php       محمد أسليـم: رقمنة التراث أو الأدب التقليدي في بيئة رقمية       د. مصطفى الغرافي: الكاتب في حضرة السلطان       د. جوزف لبُّس*: أدب الشَّذرة أدب القطرة – من الألم إلى الأمل (بسمة الصيّادي أنموذجاً)       الدكتورة هدى معدراني: مِعطفُ الرماد جسدُ الضوء لـِ بسمة الصيّادي: مقاربة قصصيّة       د. مصطفى الغرافي: صورة المرأة وكتابة الاحتجاج في "زمن الأخطاء" لمحمد شكري       بيير ليفي: النص التشعبي مرحلة جديدة في حياة اللغة / ترجمة: محمد أسليـم       الدكتور محمّد توفيق أبو علي: مِعطفُ الرماد جسدُ الضوء لـِ بسمة الصيّادي: قراءة في المجموعة الشعريّة       M. Chebbak: Casablanca La modernité mise en œuvre / م. شباك: الحداثة تتواصل    
الساعة الآن

 

  

الإنجليزية

الفرنسية

الإسبانية

الإيطالية

البرتغالية

القائمة البريدية

المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :4
من الضيوف : 4
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 3699181
عدد الزيارات اليوم : 393
أكثر عدد زيارات كان : 13316
في تاريخ : 01 /05 /2021
يا امرأة سوداء!، شعر ليوبولد سنغور / ترجمة سولارا الصباح

الزيت الذي لا تحركه أنفاس،
الزيت الهادئ الذي يطوق الأقوياء
وعلى جانبي أمراء «مالي».

 

غزالة موصولة أطرافك بالفردوس
والنجوم لآلئ في ليل بشرتك.
لذة التخمين الفكري،
بريق الذهب الأحمر على جسدكِ الناعم
تحت ظلال شعركِ
تخففت من همي بالشموسِ المجاورةِ لعينيكِ

يا امرأة عارية، يا امرأة سوداء!


أغنى لجمالك العابر
للشكل الذي خلدته في الأبد
قبل أن يدور القدر الغيور.
ويحولك إلى رماد يغذي جذور الحياة!

مقطع من قصيدة يا امرأة سوداء! للرئيس السنغالي الراحل ليوبولد سنغور ترجمة سولارا الصباح

الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 01:26 مساء  الزوار: 915    التعليقات: 0

   

انشر الموضوع في:

    نشر الموضوع ' . يا امرأة سوداء!، شعر ليوبولد سنغور / ترجمة سولارا الصباح . ' فى الفيس بوك نشر الموضوع ' . يا امرأة سوداء!، شعر ليوبولد سنغور / ترجمة سولارا الصباح . ' فى جوجل نشر الموضوع ' . يا امرأة سوداء!، شعر ليوبولد سنغور / ترجمة سولارا الصباح . ' فى تويتر نشر الموضوع ' . يا امرأة سوداء!، شعر ليوبولد سنغور / ترجمة سولارا الصباح . ' فى دليس      


 

 

rss

fkicker

YouTube

goodleplus

Twitter

Facebook

 

لأعلى الصفحة

 الآراء الواردة في مواد ضيوف الموقع ومجلته لا تمثل رأي صاحب الموقع بالضرورة، ويتحمل كتابها وحدهم جميع المسؤوليات المترتبة عليها

موقع محمد أسليـم - الإصدار 3 @ غشت 2012

 

تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved