موقع محمد أسليـم

 

المجلة    ssssssssssssss       file.php       محمد أسليـم: رقمنة التراث أو الأدب التقليدي في بيئة رقمية       د. مصطفى الغرافي: الكاتب في حضرة السلطان       د. جوزف لبُّس*: أدب الشَّذرة أدب القطرة – من الألم إلى الأمل (بسمة الصيّادي أنموذجاً)       الدكتورة هدى معدراني: مِعطفُ الرماد جسدُ الضوء لـِ بسمة الصيّادي: مقاربة قصصيّة       د. مصطفى الغرافي: صورة المرأة وكتابة الاحتجاج في "زمن الأخطاء" لمحمد شكري       بيير ليفي: النص التشعبي مرحلة جديدة في حياة اللغة / ترجمة: محمد أسليـم       الدكتور محمّد توفيق أبو علي: مِعطفُ الرماد جسدُ الضوء لـِ بسمة الصيّادي: قراءة في المجموعة الشعريّة       M. Chebbak: Casablanca La modernité mise en œuvre / م. شباك: الحداثة تتواصل    
الساعة الآن

 

  

الإنجليزية

الفرنسية

الإسبانية

الإيطالية

البرتغالية

القائمة البريدية

المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :5
من الضيوف : 5
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 2643612
عدد الزيارات اليوم : 1857
أكثر عدد زيارات كان : 10931
في تاريخ : 25 /04 /2019

كم كنت أتمنى أن أكتب رسالة إلى بودلير أو فيرلين لكنني لم أجد ما يحفزني على ذلك لأن فرنسا منذ فجرت زاغت لتجعل من أدبائها ومفكريها كراكيز في خدمتها عن طريق النسخ والتحريف في كتاباتهم ومس حياتهم الشخصية بالإشاعة والباطل والبهتان حتى لا يكاد المرء يرى في بودلير مجرد معقد شاذ ويرى فيك البطل المقدام. لذلك وبالنظر إلى أن الظرف ظرف حرب واستعمار، لم أجد من شخص يستحق اللوم غيرك.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الأربعاء 23-04-2014 12:51 صباحا  الزوار: 508    التعليقات: 0

لم يكن بمكنتي أن أبعث لك هذه الرسالة لولا أن عظامك الآن نخرة وألمانيا التي مُتَّ من أجلها قد قلبت لك ظهر المجن. 

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الأربعاء 23-04-2014 12:38 صباحا  الزوار: 378    التعليقات: 0

فخامة الرئيس صدام حسين:
إنني الآن بكندا وقد هربت من المغرب لما ضاقت بي سبل العيش هناك. وكثرت إهانة الحكام من طرف فرنسا والأبناك الدولية والمحكومين من طرف حكام مغلوبين. إنني هنا تحت رحمتها وابني سيصبح واحدا منها إذا رضوا به.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الأربعاء 23-04-2014 12:21 صباحا  الزوار: 539    التعليقات: 0

فخامة الرئيس:
كم كنت مترددا في كتابة هذه الرسالة إليك لما اعتبرت أن قضيتك جاهزة وتقييم إنجازاتك انتهى، لكنني حسمت ترددي حين مررت بأحد الدروب بين جماعة تتشيع لك وجماعة تتشيع لمن كانوا أعداءك.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الأربعاء 23-04-2014 12:04 صباحا  الزوار: 381    التعليقات: 0

يا سمو الأمير ذي المهابة والمكانة:


إنك من تحققت له الإمارة لخمس سنوات بمنطقة الريف فكانت تُسَبِّح بحمدك سهول الشمال وتتصدع من خشيتك الجبال، وإنك من تعلم في المدرسة الحربية بإسبانيا فنون القتل بمختلف الأسلحة والطرق، حتى تفوقت في ذلك على من علموك.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:59 مساء  الزوار: 464    التعليقات: 0

لم يكن في نيتي أن أبعث لك هذه الرسالة لولا أن هجرني الصديق والحبيب، القريب منهم والبعيد بسبب رسالتي إلى اسبينوزا اليهودي مثلك. ولم أختر مراسلتك لأنك تلميذ مدينة وجدة مسقط رأس جدي وحيث تابعت تعليمي الجامعي وتصاهرت مع أهلها. منطق القبيلة والطائفة هو ما أخاف منه بل هو موضوع الرسالة.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:51 مساء  الزوار: 452    التعليقات: 0

لم يسبق لي أن سميت يهوديا بالعزيز وهم لا يستحقون ذلك بالنظر إلى المجازر التي يرتكبونها فينا. لكنك عزيز علي بالنظر إلى رجاحة عقلك واتساع معارفك.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:47 مساء  الزوار: 388    التعليقات: 0

لم تذكرني بك معادلة رياضية ولا قانون فيزيائي يا آينشتاين وقد أصبحت الفيزياء بعيدة عني لما جف سوق العمل وكثر الاستغلال من طرف أصحاب المال العرمرم. يوظفون العلماء كما يوظف خمَّاس في ضيعة إقطاعي أو أقل، مع فارق تحسن أسباب العيش بصفة عامة. وإنما ذكرتني بك ياسمينة نبتت بأرض فلسطين تفوح أريجا ولطفا. 

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:38 مساء  الزوار: 479    التعليقات: 0

هنا رسالتي إلى آينشتاين قبل بوانكاري:


رابط أوَّل - رابط ثان

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:29 مساء  الزوار: 457    التعليقات: 0

وحدي؟؟ لن أتحرر! العبودية قسوة! … جميعا؟؟ لا بد من حظ كبير من الغباء لنجتمع، والعبودية للجهل أقسى.


عبد الغني بنكروم- كندا.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:24 مساء  الزوار: 440    التعليقات: 0

إذا فشلت كل النظريات للوصول بالإنسان إلى السعادة والعيش في سلام، فليس لخلل فيها فقط وإنما لأن الإنسان عموما لا زال بدائيا ومتوحشا – عبد الغني بنكروم.

 المزيد…
الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: الثلاثاء 22-04-2014 11:07 مساء  الزوار: 381    التعليقات: 0


 

 

rss

fkicker

YouTube

goodleplus

Twitter

Facebook

 

لأعلى الصفحة

 الآراء الواردة في مواد ضيوف الموقع ومجلته لا تمثل رأي صاحب الموقع بالضرورة، ويتحمل كتابها وحدهم جميع المسؤوليات المترتبة عليها

موقع محمد أسليـم - الإصدار 3 @ غشت 2012